اصدرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بلاغا مساء اليوم، خلال الاجتماع الذي عقدته مساء أمس وترأسه الأمين العام عبد الإله ابن كيران
وقد ثمن حزب العدالة والتنمية في هذا البلاغ التوجيهات الملكية التي نقلها مستشارو جلالة الملك للسيد رئيس الحكومة المكلف.
وأكد الحزب، عزمه على التعامل بإيجابية ومسؤولية وطنية مع التوجيهات الملكية المتعلقة بالتسريع بتشكيل الحكومة، مع دعوة الأحزاب المعنية للتعاون من أجل إنجاح هذا المسعى.
وفي هذا الإطار، ووفق ذات المصدر، شجعت الأمانة العامة “الأمين العام رئيس الحكومة على الدخول في جولة جديدة من المشاورات لاستطلاع استعداد الهيئات الحزبية المعنية، ومواقفها النهائية من المشاركة في الحكومة”.
مشددة على أن هذه المشاورات يجب أن تكون مع “استحضار التوجيهات الملكية التي تضمنها خطاب دكار بمناسبة الذكرى الواحدة والأربعين للمسيرة الخضراء، والإطار العام الذي سبق للأمانة العامة أن حددته في البلاغ الصادر عنها بتاريخ 2 نونبر 2016، أي احترام الإرادة الشعبية، واعتبار القواعد الديمقراطية وانتظارات المواطنين والتعيين الملكي لرئيس اللحكومة وتكليفه بتشكيلها، كل ذلك بناء على ميثاق واضح بين مكونات الأغلبية وبرنامج حكومي يراعيان أولا وقبل كل شيء المصلحة الوطنية العليا، وتعزيز مسار البناء الديمقراطي ومواصلة أوراش الإصلاح”.