أثارت الطالبة البيلاروسية أوكسانا، 17 عاماً، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما اعتقد الجميع أنها معلمة رياضيات بيلاروسية، ليطلق عليها الجميع أجمل معلمة في العالم.

وبحسب وكالة الأنباء الروسية “نوفوستي”، فإن الفتاة في الحقيقة طالبة وهي تقيم في روسيا البيضاء، إلا أن الصحف البريطانية اعتقدت أنها مدرسة رياضيات في بيلاروسيا.

ووفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الروسية، أوضحت الطالبة أنه خلال رحلة تفاجأت بارتفاع عدد المشتركين في حسابها في “انستغرام” فجأة من 5 إلى 10 آلاف، وبدأ الناس في الشارع بطلب تصويرها.