ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان 11 تلميذا وتلميذة تسمموا صباح اليوم وتم نقلهم على وجه السرعة للمستشفى الإقليمي بإنزكان، بعد حصيلة يوم أمس والتي تجاوزت 20 حالة تسمم في صفوف التلاميذ بداخلية الثانوية الإعدادية أكادير الكبير التابعة للمديرية الإقليمية لإنزكان أيت ملول.
وكشف بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بأكادير، على إثر حادث ”تسمم غذائي” لعدد من التلميذات والتلاميذ بداخلية الثانوية الاعدادية أكادير الكبير التابعة للمديرية الاقليمية لإنزكان أيت ملول، وإلحاقا بالبلاغ الصادر عن هاته المديرية ليوم الخميس 22 دجنبر 2016، ظهرت 11 حالة أخرى جديدة صبيحة اليوم الجمعة 23 دجنبر 2016، تم نقلها صوب المركز الاستشفائي بالمدينة لتلقي العلاجات اللازمة، حالتهم مستقرة.
وأفاد البلاغ، أنه انتقل إلى المستشفى كل من مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة والمدير الاقليمي لإنزكان أيت ملول للاطمئنان على صحة التلاميذ الذين يخضعون لمراقبة طبية بإشراف من أطباء وممرضين، والذين أكدوا أن مصالح المركز الاستشفائي معبئة للتتبع المنتظم والآني للحالات الصحية لهؤلاء التلاميذ، وأن حالاتهم مستقرة ولا تدعو للقلق.
وحسب ذات البلاغ، فقد تم عقد لقاء مع عدد من أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ المصابات والمصابين للاطمئنان على حالة أبناءهم الصحية.
وعلى إثر ذلك، حلت لجنة مشتركة بالداخلية المذكورة تضم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة ورئيسة مصلحة مراقبة الأوبئة وأطباء بالمديرية لمعاينة ظروف التغذية بمعية طبيبة الصحة المدرسية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، حيث باشروا فحوصات طبية للتلاميذ غير المصابين، وشرعوا في إنجاز تحاليل مخبرية من قبل مصالح وزارة الصحة بإنزكان أيت ملول، كما انتقل إلى عين المكان طاقم من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة سوس ماسة قصد إجراء تحاليل مخبرية مماثلة.