ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان حي سيدي يوسف بن علي اهتز، ليلة أمس، على وقع معركة دامية بين مروجين للمخدرات، استخدما فيها الأسلحة البيضاء.
وحسب مصادر مراكشية فإن طرفي هذه المعركة الخطيرة، دخلا في نقاش حاد بسبب رغبة كل واحد منهما في بسط نفوذه بالحي المذكور، لتتطور الأمور بعد ذلك إلى تبادل للعنف، انتهى بتلقي أحدهما لطعنات خطيرة على مستوى الرأس.

وأضافت المصادر ذاتها بأن المصالح الأمنية، حلت بمكان الواقعة فور توصلها بإخبارية، حيث تم إيقاف المصاب ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، بينما ما تزال الأبحاث جارية لإيقاف المتورط الثاني الذي فر إلى وجهة غير معلومة.