ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا أن الفنان الشعبي عبد الله الداودي، من المنتظر أن يمنع من إحياء سهرته بالملهى الليلي ” jet7″ بفرنسا، والذي كان سيحيي به الفنان “سعد المجرد” حفلا إلا أن اعتقاله بسجن “فلوري” واتهامه بالاغتصاب والتعنيف الجسدي من طرف فتاة فرنسية تدعى “لورا بريول” حال دون ذلك.
وحسب نفس المصادر فإن الداودي ممنوع من إحياء أي حفل في فرنسا دون التوفر على ترخيص وعقد، بعد الحكم القضائي الذي أصدره القضاء الفرنسي بعد الدعوى التي رفعتها ضده مديرة أعماله، مضيفا بأن الحكم الصادر في حق الداودي كان هو تقديم تعويض مادي لمديرة أعماله تبلغ قيمته 20 مليون سنتيم.

وأضاف المصدر ذاته بأن مفوضا قضائيا فرنسيا، سيحل بالملهى الليلي المذكور، ليلة رأس السنة، وذلك لمطالبة صاحبه بالإطلاع على مضمون التعاقد الذي يجمعه بالداودي، حتى يتم التأكد بأن عمل الفنان يتم بطريقة قانونية دون الإخلال ببنود العقد الذي يجمعه بموكلة أعماله ، موضحا بأن صاحب الملهى الليلي حاول التفاوض مع مديرة أعماله حتى يتم التوصل إلى اتفاق يمكن الداودي من توقيع عقد يمنحه فرصة إحياء رأس السنة.
وأكد المصدر ذاته بأن المفوض القضائي، سيحل ليلة رأس السنة رفقة رجال الشرطة الفرنسية، للوقوف على قانونية إحياء الداودي لهذه السهرة.