أعلنت الأمم المتحدة اليوم فقدان 90 مهاجرا على الأقل بعد غرق قاربين قرب سواحل إيطاليا.

وقال مصدر أممي إن حصيلة ضحايا الهجرة غير الشرعية خلال السنة الحالية عبر البحر المتوسط بلغت 5000 قتيل.

وكانت الأمم المتحدة قالت في الشهر الماضي إن نحو 4220 مهاجرا لقوا مصرعهم أو فقدوا خلال محاولة الوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط منذ بداية العام.

وقد ارتفعت حركة الهجرة من ليبيا بسبب حالة الطقس الهادئة من ناحية، وانتشار الفوضى في ليبيا من ناحية أخرى نحو الجزر الإيطايلة القريبة وخاصة لامبيدوسا، لتصبح نقطة انطلاق نحو دول أوروبا الشمالية.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي كان قد أطلق عملية “صوفيا” البحرية في البحر المتوسط في يونيو 2015، وترمي إلى التقدم تدريجيا في العمل على محاربة الهجرة غير الشرعية وتعقب شبكات التهريب وضبط الحدود انطلاقا من المياه الدولية وصولا إلى السواحل الليبية.