انتشرت في شبكة الإنترنت صورة يظهر فيها خرطوم بنزين مجمد في إحدى محطات التزود بالوقود بمنطقة نيجنفارتوفسك الروسية التي تعرضت لموجة برد قاس.

وضربت موجة البرد الشديد مناطق واسعة في شمال وغرب سيبيريا الروسية، وانخفضت درجة الحرارة في بعض بلدات منطقة نيجنفارتوفسك إلى 56 درجة مئوية تحت الصفر.

وألغيت في المنطقة بسبب البرد القاسي كافة الدروس والفعاليات في المدارس والنوادي الرياضية، كما ألغيت معظم رحلات الحافلات بين مختلف بلدات المنطقة، وأكدت السلطات المحلية في ذات الوقت أن كافة المنشآت الحيوية في المنطقة تعمل بشكل اعتيادي وأن الوضع هناك مستقر.