ذكرت مصادر مطلعة لموقعنا ان رجل أمن يعمل بمصلحة الشرطة السياحية بجامع الفنا بمراكش قد فارق الحياة صباح اليوم، نتيجة تأثره بجروحه أصيب بها عقب تعرضه لحادثة سير.

وحسب مصادر محلية، فإن الراحل، تعرض قبل أيام قليلة لحادثة سير خطيرة، حينما كان على متن دراجة نارية تابعة للخدمة، ما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة على مستوى الرأس والقفص الصدري.

وأضافت المصادر ذاتها بأن الهالك، سيوارى الثرى، عشية اليوم بأحد المقابر بالمدينة الحمراء مراكش.