كان آخر ما كتبه الفنان المغربي الشاب سعد لمجرد على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «الفايس» يعود إلى 22 شتنبر من الشهر الماضي.

وكانت التدوينة التي نشرها سعد لمجرد أو المشرف على صفحته على «الفايس» عبارة عن رابط أغنيته الأخيرة «غلطانة».

وأرفق سعد لمجرد أغنية «غلطانة» بداية كلمة الأغنية التي تقول:

غلطانة جيتني ندمانة
قلتلي ريحني هالمرة سامحني
غلطانة.

ومنذ ذلك اليوم لم يصدر على صفحة سعد لمجرد أي تدوينة، على الرغم من أنه كان على موعد مع حفل كبير بقصر المؤتمرات في باريس بفرنسا في نهاية شهر أكتوبر، إلا أنه لم يتمكن من إحياء الحفل، بعد أن تم اعتقاله من قبل الشرطة الفرنسية بعد اتهامه فن طرف الشابة الفرنسية «لورا بريول» بمحاولة اغتصابه.

وما يزال سعد لمجرد في السجن إلى اليوم، ولم يتسن له مواجهة «لورا» في جلسة خاصة لمعرفة حقيقة الأمر، ومن ثمة إمكانية الإفراج عن سعد أو متابعته في حالة سراح