فجر حميد شباط قنابل سياسية مدوية يوم أمس ووجه اتهامات شديدة اللهجة إلى كل رجال السلطة “لخرقهم شفافية الانتخابات وضربهم المسار الديمقراطي عبر مساعدتهم المباشرة للحزب إياه” ويقصد الاصالة والمعاصرة.
وقال شباط ان حزبه عانى الامرين من هذه الخروقات التي حدثت بشكل غير مسبوق منذ استقلال المغرب.
وقال زعيم الاستقلاليين ان حزبه لن يسكت وسيقولها اليوم بقوة ومستعد لمواجهة الذين يريدون تحطيمه والذين يعرفلون مسار تشكيل الحكومة.
وتساءل شباط “ماذا لو كانت الاصالة والمعاصرة هي من حصلت على المرتبة الاولى فهل كانوا سيعرقلونها؟أبدا لقد كانت ستشكل الحكومة في 3 ايام”.