ترأس رشيد بن المختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رفقة الطاهر بيمزاغ الرئيس المدير العام لشركة كتبية هولدينغ يومه الأربعاء 10 يونيو2015 صباحا بمقر شركة كتبية هولدينغ بالمحمدية ، حفــــل تسليـم الشواهـد للناجحين في العملية الأولى للتصديق على مكتسبات التجربة المهنية في قطاع صناعة تحويل اللحوم.

وتندرج هذه العملية التي تم إنجازها بشراكة مع شركة كتبية هولدينغ ، في إطار تفعيل الإجراءات المتخذة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، لمواكبة التكوين أثناء العمل لفائدة الأجراء الذين لم يسبق لهم الاستفادة من تكوين أولي مطابق بأحد مؤسسات التكوين المهني وذلك في إطار التصديق على مكتسبات التجربة المهنية التي راكمها الأجير خلال عمله بالمقاولات.

كما تجدر الإشارة أن هذه العملية همت، ست مهن بقطاع تحويل اللحوم: معتمل في تحويل اللحوم الحمراء ومعتمل في المعالجة الحرارية ومعتمل في ذبح الدواجن ومعتمل في تقطيع لحوم الدواجن ومعتمل في نزع عظام اللحوم الحمراء ومعتمل في تقطيع اللحوم الحمراء.

وقد شارك في هذه العملية، 137 أجيرا مرشحا ينتمون لأربعة مقاولات، حيث أسفرت أشغال لجنة التحكيم، المكونة من 16 مهنيا بهذا القطاع، عن قبول 82 كون تجربتهم المهنية تتوافق مع الكفاءات اللازمة لممارسة مهنهم.

ونظرا لأهمية هذه الآلية، في تعزيز إمكانية الترقي المهني للمأجورين وإنعاش انفتاح أنظمة التكوين على الوسط المهني، فقد وضعت الوزارة برنامج عمل لتعزيز هذا النظام بالنسبة لقطاع البناء والأشغال العمومية وقطاع السياحة والفندقة وقطاع صناعة السيارات وقطاع الصناعة التقليدية.

وتجدر الإشارة،أن الوزارة شرعت في هيكلة هذا النظام وذلك عبر إنجاز إطار منهجي للتصديق على مكتسبات التجربة المهنية وإعداد مخطط تكوين خاص بالمتدخلين في عمليات التصديق على مكتسبات التجربة المهنية بهدف تفعيله وذلك بتكوين نخبة من الأطر المؤهلة والمعتمدة في مختلف مراحل التصديق على مكتسبات التجربة المهنية.