قضت محكمة مدينة ترونتو الايطالية، أخيرا، بسجن زوجين مغربيين ب 8 أشهر سجنا نافذا، بعد أن تابعتهما ابنتهما بتهمة سوء معاملتها وممارسة العنف الجسدي في حقها.
وحسب مصادر إعلامية إيطالية، فإن الحكم القضائي المذكور، جاء عقب بلاغ قدمته ابنة الزوجين المغربيين في حقهما قبل سنتين بعد أن ساءت علاقتها بوالديها، حيث قامت باتهمامهما بممارسة العنف الجسدي والمعنوي عليها، موضحة بأنهما قاما بتكسير أحد أصابعها وتهديدها بإرجاعها إلى المغرب بسبب رفضهما شراء هاتف نقال لها.
وأضاف المصادر ذاته بأن المحققين، تعاملوا بجدية مع أقوال المراهقة المغربية ليتم تقديم الأبوين المغربين إلى المحاكمة بتهمة الشطط في استعمال وسائل التأديب في حق ابنتهما، ليتم إدانتهما بالعقوبة المذكورة.