استطاع ساعي بريد ان ينقذ حياة إمرأة وطفلها البالغ من العمر 3 سنوات، بعد ان لاحظ وجود رسالة مكتوب عليها “طوارئ”.

والرسالة تقول “اتصل بـ911″، وهو الرقم المخصص للشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قام ساعي البريد بالاتصال بالشرطة على الفور عندما لاحظ الرسالة في منطقة Robertsville في ميسوري.

وقد اكتشفت الشرطة في وقت لاحق أن الزوج جيمس تايلر جوردن (33 عاما) كان يحتجز زوجته وطفلها في غرفة نوم مقفلة مدة 15 ساعة دون طعام وشراب في المنزل، حيث اتهمت الأم زوجها باستخدام العنف ضدها جسديا وجنسيا خلال فترة الأسر التي طال أمدها، وفقا لقناة الأخبار “KMOV”.

وقامت فرقة “SWAT” باقتحام المنزل والقبض على السيد جوردن وقادوه إلى السجن، بينما نُقلت المرأة وطفلها إلى مركز للرعاية.

وقالت الأم التي رفضت الإفصاح عن اسمها، إن زوجها جوردن هددها بالقتل بسلاحه الناري، وقال ضابط الشرطة إن ساعي البريد الذي يقوم بتسليم الطرود أحدث خرقا كبيرا في هذه القضية بكشفه النقاب عنها.

وأشاد صاحب العمل بالساعي الذي يعمل لديه بقوله في تصريح له: “نحن ممتنون لساعي البريد الذي عمل لدينا لأكثر من 10 سنوات عندما اتصل بالشرطة بعد رؤية رسالة الطوارئ تلك”.

وقد اتُهم السيد جوردن بحيازة السلاح واستخدامه بشكل غير قانوني وبالاعتداء المنزلي، والحاق الأذى بنفسية الطفل والأم.