ذكرت مصادر مقربة من حزب الاتحاد الاشتراكي أن مكتب الحزب بالرباط تعرض لمحاولة سرقة يوم الاحد الماضي.

وقد وضعت نجلة ادريس لشكر شكاية لدى الشرطة خاصة وأن  كاميرا  المراقبة سجلت محاولة الاطراف المتلبسة تكسير باب المكتب.

وقد ابين من خلال التسجيل المذكور ان المحاولة تمت تحت قيادة امرأة تحمل عدة مفاتيح بحيث نجحت في فتح أحد الابواب إلا انها فشلت في فتح الباب الثاني.

ولم يعرف لحد الساع  هل تعرض الحزب لاعمال تجسسية اما لمحاولة سرقة لكنه أعلن حالة استنفار قصوى بداخل كل مكاتبه.