نقلت مصادر غير بعيدة من محيط حزب الاستقلال انه اثناء اللقاء الاول الذي جمع  رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بزعيم الاستقلاليين حميد شباط كشف هذا الاخير كل أسرار انسحابه من الحكومة والوعود التي تلقاها من إلياس العماري زعيم حزب “البام”.

وبشكل ساخر خاطب بنكيران ضيفه قائلا :”انظر إلى رجلاي فكل واحدة تاخذ وجهة معاكسة للاخرى.وانا لا اريدك ان تكون كذلك”.

وقالت مصادر مؤكدة أن بنكيران كشف أثناء آخر لقاء جمعه بنبيل بنعبد الله وحميد شباط عن سر البلوكاج الحكومي، ولخصه في سعي جهات معلومة إلى هزمه وتحطيمه في وقت يسعى هو الى تحصين نفسه بتحالف منسجم يضمن للحكومة المقبلة الصمود والانسجام.