أعلنت شرطة بلجيكا عن توقيف 10 مراهقين كانوا يخططون لشن هجمات إرهابية خلال فعاليات معارض عيد رأس السنة، حسبما نقلته صحيفة “Laatste Nieuws” اليوم السبت.

ونقلت الصحيفة عن ممثل النيابة العامة البلجيكية إريك فان در سيبت قوله: “تم تجنيد المراهقين الموقوفين من قبل تنظيمات إرهابية بغية إعداد الأعمال الإرهابية والقيام بها”.

وأوضحت “Laatste Nieuws” أن المراهقين، عن طريق الإنترنت، كانوا يتلقون توجيهات بشأن كيفية ارتكاب جريمة قتل أو صناعة قنبلة.

وبحسب الصحيفة فإن تنظيم “داعش” الإرهابي يقوم في الوقت الحالي بتجنيد مراهقين مسلمين بغية القيام بأعمال إرهابية في البلدان الأوروبية.

كانت مجلة “Der Spiegel” الألمانية أفادت يوم 16 شتنبر بمحاولة شن هجوم إرهابي بأحد معارض عيد رأس السنة في غرب ألمانيا، وذلك على يد مراهق (12 سنة) من أصل عراقي.

وأوضحت المجلة أن المراهق المذكور كان قد تعرض للتجنيد من قبل أحد مسلحي تنظيم “داعش”، وهو حاول تفعيل عبوة ناسفة أثناء أعمال معرض عيد رأس السنة، ولكنها لم تنفجر