أصدر الطبيب المتخصص في القلب البروفيسور المعزوزي كتابا يرثي فيه واقع الجامعة المغربية تحت عنوان “مشروع مارشال لإنقاذ الجامعة المغربية”.
وقد تضمن الكتاب تساؤلات مثيرة وصلت إلى حد اعتبار الاساتدة الجامعيين الحقيقيين أصبحوا فصيلة مهددة بالانقراض.
كما تساءل المعزوزي عن الطالب المتحمس الذي لم يعد له وجود في جامعتنا، وعن ألأستاذ المعتز بمهنته الذي غاب عن الجامعة.
وخلص المعزوزي إلى أن الجامعة المغربية أصبحت في وضع خطير يهدد بالسكتة القلبية لأن الطلبة يدخلون الجامعة وهم يائسون من المستقبل كما ان الاساتذة والطاقم الإداري للجامعة تحولوا إلى مساندة الطلبة في قتل الجامعة، لأن الجميع أصبح اسير وضع شاذ وخطير.
ودعا المعزوزي إلى مخطط سريع وفعال سماه “مخطط مارشال” لتصحيح الوضع وإعادة النشاط غلى الجامعة المغربية .