لقيت خادمة افريقية حتفها بعد ان قامت ربة بيت خليجية في الإمارات بضربها وجلدها، مُستخدمةً يدها، وعصا خيزران، وسلكا كهربائيًا.

حيث ذكرت وسائل إعلامٍ إماراتية بأن السيدة الخليجية قامت باغلاق ثلاجة الأكل بواسطة أقفال ومنعت عن خادمتها الطعام، وأهملت علاجها وشفاءها من الإصابات الناتجة عن الاعتداء الذي طال مناطق مختلفة من جسدها، وحجزتها في غرفتها دون السماح لها بالخروج لتصاب بمضاعفات أجهزت على حياتها.

وحكمت محكمة الجنايات في دبي بسجن ربة البيت 7 سنوات لتعذيبها خادمتها حتى الموت، وكشفت التحقيقات بأن المتهمة “لم تكن تقصد فعل القتل”، حيث إن لها سوابق في تعاطي المخدرات، كما ضُبطت في شقتها مجموعة من العصي المستخدمة في واقعة الاعتداء.

هذا وأفادت خادمة أخرى تعمل لدى المسنة نفسها للنيابة العامة، بأنها كانت قد شاهدتها وهي تعتدي على زميلتها المجني عليها، باللكم والضرب والشد والدفع، وأنها تناوبت على تعذيبها مع شقيقتها التي كانت تطلبها بعض الأيام لخدمتها في المنزل، فعاملتها ببشاعة، وعرضتها للأذى الجسدي والنفسي.