ماذا جرى،

أصدرت مجلة فوربس العالمية، التي تعنى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم، قائمة جديدة للأثرياء العرب لعام 2016.

و تمثل هذه القائمة مقياسا مهما للحالة الاقتصادية التي مرت بها المنطقة على مدار عام كامل، شهد الكثير من الأحداث البارزة التي ألقت بظلالها على اقتصادات الشرق الأوسط والعالم إثر الهبوط القوي في أسعار النفط، وتذبذب أسواق المال، وارتفاع سعر صرف الدولار، إضافة إلى الاضطرابات الجيوسياسية.

شمل هذا التصنيف 32 مليارديرا، و تضمنت قائمة هذا التصنيف الشخصية المغربية المعروفة عزيز أخنوش، رجل الاعمال ووزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي احتل المرتبة 24 بثروة 1,3 مليار دولار.

وبهذا التصنيف يكون اخنوش قد حافظ على دخوله في قائمة الاثرياء لسنوات عديدة على التوالي.

وعادت المراتب الثلاثة الأولى في هذا التصنيف لكل من الامير السعودي الوليد بن طلال الذي تصدر القائمة كأغني رجل أعمال عربي في الشرق الاوسط بثروة وصلت إلى 17.3 مليار دولار و ماجد الفطيم بثروة 5 مليار دولار ثم الإماراتي عبد الله بن أحمد الغرير بثروة 4.9 مليار.

المزيد: http://www.akhbarona.com/economy/191601.html#ixzz4Sl64VWhy