ماذا جرى،

كان موقعنا السباق إلى الحديث عن احتمال استقالة عبد الإله ابن كيران من المهمة التي كلفه بها جلالة الملك بتشكيل الحكومة، عقب نتائج انتخابات السابع من أكتوبر، والآن لم تستبعد عدد من المصادر أن يكون ابن كيران طلب، أول أمس الاحد، على هامش إحياء ليلة المولد النبوي الشريف بالدار البيضاء، لقاء الملك من أجل مناقشة أزمة تشكيل الحكومة الجديدة، وقد لا يستبعد أن يخبره بتعثر المفاوضات وبالتالي عدم وجود حل في الوقت الراهن.

المشكل الرئيسي، الذي لا يخفى الآن على أحد يبقى عدم التوصل إلى اتفاق مع عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار.