ماذا جرى، طنجة

حل صاحب موقع إلكتروني بطنجة، أخيرا، ضيفا على مصالح الشرطة القضائية بمقر ولاية أمن المدينة، بسبب ورود أزيد من 20 شكاية ضده من طرف عدد من المواطنين، بعض منها يتعلق بالتشهير وأخرى متعلقة بوجود غموض يلف مواضيع تنشر عبر صفحات فيسبوكية قادت المحققين إلى وجود شبهات تربطها بالمسمى أ.م .

وأوضحت بعض المصادر أن مسؤولا رفيعا بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية يقود التحقيقات نتيجة الشكايات التي تتقاطر بشكل كبير ومهول من أجل إحالة الملف على القضاء الذي سيحدد مصير هذا الملف.

و كشف مصادر أنها تفاجأت حين وجدت صاحب الموقع من ذوي السوابق القضائية ، ليتم اشعار النيابة العامة بالمدينة لاستكمال مختلف مجريات القضية عن طريق حجب الموقع الإلكتروني و اعتقال صاحبه بتهم الابتزاز و التشهير.

حيث سبق للمصالح الأمنية أن استمعت لمشتكية تقدمت بشريط صوتي يتضمن لعملية “ابتزاز و مساومة ” في مبلغ مليونين سنتيم مقابل عدم نشر أخبار تهم حياتها الشخصية ووجهت أصابع الاتهام مباشرة ضمن محاضر الاستماع للضابطة القضائية للمسمى أ.م صاحب موقع “الابتزاز”