ماذا جرى، سلا

في ندوة على هامش فعاليات المنتدى السياسي الثالث لشبيبة البيجيدي بمدينة سلا، كشف القيادي البارز في حزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، أن لجنة صياغة الدستور التي كان يرأسها المستشار الحالي عبد اللطيف المنوني في العام 2011، رفضت بشدة اقتراحات أحزاب سياسية، منها حزب الاصالة والمعاصرة، كي يتم التنصيص في الدستور على إمكانية منح الحزب الثاني في الانتخابات تشكيل الحكومة، إذا فشل الحزب الأول في ذلك داخل أجل محدد لا يتجاوز 60 يوما.

اللجنة برئاسة الفقيه المانوني، قالت آنذان إن من شأن هذا التنصيص أن سيساهم في عرقلة تشكيل الحكومات، وقال العثماني إن قرار اللجنة كان صائبا.