ماذا جرى،

بعد التصريحات الغريبة والمستفزة لفاروق قسنطيني، رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان الجزائرية، التي قال فيها إن المهاجرين يجلبون الأمراض المعدية مثل الإيدز ويعملون على ترويج المخدرات، تواصل السلطات الجزائرية بالقوة نقل مئات المهاجرين المنحدرين من دول افريقيا جنوب الصحراء إلى مخيمات بمنطقة تمنراست الجزائرية في انتظار ترحيلهم بشكل نهائي إلى بلدانهم الأصلية.
التصريح شبهه البعض بما يروج له الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب الذي هاجم المهاجرين المنحدرين من المكسيك ووصفهم بالمجرمين كما وعد بإغلاق أمريكا في وجه المعتنقين للديانة الإسلامية.