ماذا جرى، تطوان

قالت المديرية العامة للأمن الوطني إن موظف أمن عامل بالسد القضائي المقام بمدخل مدينة تطوان، برتبة مقدم شرطة، اضطر إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص، يحوز سكينا من الحجم الكبير، عمل على تعريضه للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض أثناء عملية التحقق من هويته.

وذكر ت المديرية أن “عناصر الأمن العاملة بالسد القضائي أوقفت المشتبه فيه، الذي لا يتوفر على أية وثيقة تعريف، على متن حافلة للنقل العمومي قادمة من طنجة، وذلك من أجل التحقق من هويته، قبل أن يعمد هذا الأخير إلى تعريض مقدم الشرطة لطعنة باستعمال السلاح الأبيض، اضطر أمامها هذا الأخير إلى استعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين تحذيريتين من أجل توقيف المشتبه فيه، وحجز سلاحين أبيضين بحوزته”.

وأضاف أنه “تم نقل موظف الشرطة إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية، بينما تم وضع المشتبه فيه، الذي تبين أنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي فتحته المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بهدف الاستماع إلى الشهود الذين عاينوا الحادث وتحديد كافة ملابساتها”.