في نموذج فعال وواضح لخواجهة الفساد ومحاربة الرشوة والتملص الضريبي حكمت محكمة فرنسية صباح اليوم الخميس بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ، على وزير الميزانية الفرنسي السابق جيروم كاهوزاك، بعد إدانته بالتهرب الضريبي وغسل الاموال، في إطار أكبر فضيحة في عهد الرئيس الحالي فرنسوا هولاند.

ومنعت المحكمة هذا الوزير من الترشح في الانتخابات، كما حكمت على زوجته باتريسيا بالسجن سنتين.