اختار الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سيدة الأعمال ليندا مكمان التي سبق لاسمها أن أصبح “مرادفا” لعروض المصارعة المحترفة، في منصب رئيسة مديرية شؤون مشاريع الأعمال الصغيرة.

ويساوي هذا المنصب مكانة الوزير في الحكومة الأمريكية، ولذلك سيعرض ترامب اسم مكمان ضمن تشكيلته الوزارية، على الكونغرس الأمريكي للموافقة عليها.

مثل العديد من أعضاء فريق ترامب الانتقالي، سبق لمكمان أن حققت نجاحات كبيرة في مجال الأعمال وتراكمت لديها ثروات تقدر بـ 900 مليون دولار. وجاء في بيان صدر عن الرئيس المنتخب بهذا الشأن، أن مكمان تقدر على لعب دور مهم في تخفيف إجراءات الإدارة الحكومية في قطاع الأعمال، وإنشاء فرص عمل جديدة.

ووصف ترامب مكمان بأنها من أبرز سيدات الأعمال على مستوى العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن ليندا مكمان هي زوجة المصارع المحترف الشهير فينس مكمان، الذي ورث شركة “وورلد ريسلنغ إنترتاينمت” من والده. وتمكن الزوجان من تطوير الشركة وتحويلها من مشروع محلي كان ينشط في نيويورك فقط، إلى شركة عالمية معنية بتنظيم عروض المصارعة الترفيهية.

وفي عام 2001، شاركت ليندا بنفسها في أحد أشهر العروض التي نظمتها الشركة، وتحديدا في عراك بين زوجها وابنها وابنتها.