أقدمت سيدة في الأرجنتين على تصرف خطير، وغامرت بحياة طفلها، وذلط كي تتجنب دفع ثمن تذكرة القطار، والنتيجة كانت صادمة، فقد كاد القطار يدهس الطفل، ولكن فصل بينه وبين الموت فقط بضعة سنتيمترات.

ففي مقطع فيديو نشره موقع «ديلي ميل» البريطاني، من إحدى محطات القطار في العاصمة الأرجنتينية، “بوينوس آيرس”، بدت سيدة تقف على الرصيف ممسكة بيد طفلها، بينما كان يقف عشرات الركاب أمام مكتب بيع التذاكر، لشراء تذاكرهم.

وأرادت السيدة أن توفر ثمن التذكرة، وتعبر القضبان الحديدية كي تصل للناحية الأخرى للرصيف، وبالفعل دلت طفلها من الرصيف، وأنزلته على القضبان، ويبدو أنها لم تنتبه لقدوم القطار على نفس الناحية من الرصيف، فعندما شرعت هي الأخرى في النزول كي تلحق بابنها، ويعبران سويًا، جاء القطار مسرعًا، ولم تتمكن من النزول.

ولم يتسنى للسيدة أن تلتقط طفلها سريعًا من على القضبان الحديدية، قبل أن يستقر القطار في مكانه، فقد ظل الطفل في الأسفل ولم تعرف السيدة مصيره، فقد حاولت أن ترى ما حدث له، بينما تجمع الركاب الموجودون في المحطة في المكان، فقد كان هناك كارثة على وشك الحدوث.

وقد تبين لاحقًا أن الطفل استطاع أن يلتصق بالرصيف تمامًا، بحيث كان على بعد سنتيمترات من عجلات القطار التي كادت تدهسه، وبعد رحيل القطار، تمكن الموجودون من التقاطه مرة أخرى.