لم يتمكن الزعيم الاستقلالي حميد شباط من حضور جنازة والدة حليفه بنكيران التي وافاها الاجل ليلة الإثنين الماضي.
وقد كان شباط إبانها في زيارة خاصة لبرشلونة للاطمئنان على حليفه القوي داخل حزب الاستقلال حمدي ولد الرشيد الذي اجرى عملية جراحية باسبانيا.
شباط انتقل مباشرة من المطار الى منزل بنكيران لتقديم التعازي في ظل قلق شديد وتوجس عن صحة ولد الرشيد الذي ما فتئ يشكل سندا قويا له داخل حزبه.