عبدالنبي الطوسي، ل”ماذا جرى”

تقدم رئيس عصبة الشاوية لبناء الجسم ( م. خ ) بشكاية مفادها استغلال الطابع والختم الخاص بالعصبة، حيث توصلت الجريدة بنسخ لشكاية موجهة لوكيل الملك بابتدائية سطات تحت عدد 16ش/1954 بتاريخ 25 اكتوبر 2016، وشكاية موجهة للمدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة باقليم سطات، وأخرى موجهة إلى الكاتب العام للجامعة المغربية لبناء الجسم ، والتي تؤكد في مضمونها أن الرئيس السابق المقال مازال يستعمل الطابع والختم الخاص بعصبة الشاوية لبناء الجسم بسطات، بالتأشير على المستندات والدعوات والشواهد التي تخص عصبته، وطالبوا بفتح متابعة ضد المشتكى به.
وترجع أسباب الاقالة حسب ( م خ) بعد قيام أعضاء مكتب عصبة الشاوية برفع شكاية إلى الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لبناء الجسم بطلب حل مكتب عصبة الشاوية نتيجة انفراد الرئيس السابق للعصبة باتخاذ القرارات والقيام مقام أمين المال والكاتب العام لوحده دون إعطاء الفرصة لأعضاء المكتب للقيام بمهامهم، ويضيف ( م خ) أن الرئيس المقال أسس عصبة الشاوية ورديغة لبناء الجسم بالدروة ولا يتوفر على وصل نهائي.
وطالب رئيس عصبة الشاوية لبناء الجسم، بتدخل الجامعة لإنصاف الجمعيات بتقديم التزكية لعصبة بناء الاجسام بسطات حتى يتسنى لها العمل والمشاركة في كل البطولات الرياضية، والمساهمة في انتعاش هذه الرياضة بالجهة