عبدالنبي الطوسي، ل”ماذاجرى”

شهدت محطة القطار برشيد مساء امس، مشادات كلامية واحتجاجات من قبل المسافرين المتوجهين من البيضاء إلى سطات على متن القطار السريع.
وتعود أسباب الاحتجاج بعدما لوحظ وسمع ذوي تماس كهربائي فوق القطار القادم من البيضاء قبل الدخول لمحطة برشيد ب 3 كيلومترات، على الساعة السابعة مما خلق معه هلع كبير بين الركاب، اضطر معه السائق لوقوف اضطراري بمحطة القطار برشيد، دامت أكثر من نصف ساعة، وإخبار المسؤولين التقنيين من أجل البحث عن سبب التماس الكهربائي، وهو ما اضطرالركاب إلى النزول خصوصا الطلبة والاحتجاج على ادارة المكتب الوطني للسكك الحديدية ببرشيد بدعوى أن هذا القطار الرابط بين البيضاء وسطات سبق وأن وقع له نفس الشيء، وطالبوا الادارة بتحسين خدمات التنقل عبر القطار، في الوقت التي تجهل فيه أسباب الحادث.