نشرت قوات امنية معززة في محطات مختلفة في مترو لوس انجليس بعد مكالمة هاتفية من مجهول هدد فيها بتفجير إحدى أكثر المحطات ازدحاما في الشبكة، بحسب ما اعلنت عنه السلطات أمس.
وحسب وكالة “فرانس بريس” فقد قالت مساعدة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) الميداني في لوس انجليس ديردري فايك في مؤتمر صحافي، إن المتصل الذي تحدث بالانجليزية قال إن عبوة ناسفة ستنفجر الثلاثاء- في محطة “يونيفرسال سيتي”- قرب مدينة يونيفرسال ستوديوز للالعاب.
ونقلت صحيفة لوس انجليس تايمز عن مسؤول في قوى الأمن قوله إن المتصل الذي تحدث بالانكليزية هدد بتفجير المحطة.
وأكدت فايك إن السلطات تسعى لمعرفة مدى صحة التهديد، الذي وصفته بأنه “محدد للغاية”، مشيرة إلى نشر تعزيزات أمنية في المحطة بالإضافة إلى محطات نقل أخرى في المنطقة.
وأكد قائد شرطة لوس انجليس تشارلي بيك أن “التهديد وشيك ومحدد جدا” موضحا أن السلطات لم يكن لديها الكثير من الوقت لتقييم جدية التهديد وقررت التصرف بسرعة لتنبيه السكان.