ذكرت مصادر مؤكدة لموقغنا ان مدينة تطوان اهتزت على وقع خبر مروع، بطلته فتاة في عمر الزهور، غادرت الحياة، بسبب تسرب لغاز البوطان من سخان الماء، بينما تم نقل صديقتها إلى المستشفى ما بين الحياة والموت.
وحسب نفس المصادر، فإن الهالكة التي تنحدر من مدينة وزان تبلغ من العمر قيد حياتها 22 سنة، وتتابع دراستها بمركز التمريض قسم التوليد، وقد لقيت حتفها مباشرة بعد استنشاقها لغاز البوطان، في حين تم نقل صديقتها التي كانت تشاركها السكن إلى قسم الإنعاش في حالة حرجة.
وأضافت المصادر ذاتها بأن المصالح الأمنية، فتحت تحقيقا في الموضوع بينما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل.