ادعت سيدة مصرية، موتها وعودتها للحياة من جديد، مشيرة إلى أنه تم تغسيلها استعداداً للدفن.

وفي برنامج “صبايا الخير”، الذي يذاع على قناة “النهار” المصرية، قالت السيدة: “روحت للدكتورة لاقتني عندي سكر وسخنة، وبعد كده دخلوني على العناية المركزة، وكنت لا عارفه ليل ولا نهار، لدرجة 3 مرَّات متّ فيها في العناية، وغسلوني فعلاً، أنا بحب ربنا، وبقيت فرحانة أوي إني هموت، بقيت خايفه بس من حاجة واحدة، كنت خايفة بس من سكرات الموت”.

وتابعت: “في بنتين غسلوني بقى، وكنت حاسه بيهم، وحاسه إني نايمه فوق السحاب، وحاسة إن حواليا ملائكة وأطفال صغيرين”.

وأضافت قائلة: “والله أنا من أول ما كنت في العناية المركزة حاسة إن فيه إيد حد مسكاني، وحاسة، مش ناس، حد ماسك إيدي، وكل دموعي ما تنزل ألاقي حد بيمسح دموعي، ولحد ما خرجت من الرعاية وإيده في إيدي، وكنت سامعة صوت عيالي”.