لقي إمام مسجد دوار أنمر وايت واكستيت الموجود على مستوى جماعة تغدوين مصرعه، ليلة أمس، بطريقة مؤلمة، نتيجة إصابته باختناق بالغاز المنبعث من حطب التدفئة داخل غرفة نومه.

وعثر أقرباء الهالك على الإمام جثة هامدة، وأبلغوا مصالح الدرك الملكي التي حلت بعين المكان، وفتحت تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات الواقعة،وذلك حسب ما كشفت عنه مصادر مراكشية.

وأضافت المصادر ذاتها بأن سيارة للإسعاف، قامت بنقل جثة الإمام على مستودع الأموات باب دكالة بمراكش من أجل إخضاعها للتشريح قبل تسليمها لعائلته لدفنها اليوم الثلاثاء