صرح مسؤول كولومبي بأن الطائرة المنكوبة التي كان على متنها فريق برازيلي لكرة القدم، تحطمت على ما يبدو بسبب نفاد الوقود.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ألكين أوسبينا عمدة مدينة لاسيخا الواقعة قرب مكان الحادث قوله: “على ما يبدو، نفد وقود الطائرة”.

وأشار المسؤول المحلي إلى أن المستشفيات مستعدة لتقديم العلاج للجرحى. ويذكر أن 6 أشخاص من أصل 81 كانوا على متن الطائرة نجوا بعد سقوط الطائرة.

ووفقا للسلطات المحلية الكولومبية فإن الطائرة تحطمت وهي في طريقها إلى مطار مدينة مدلين الدولي قادمة من بوليفيا، وعلى متنها 81 شخصا من بينهم فريق شابيكوينسي البرازيلي، المتوجه للعب ضد فريق اتليتيكو ناشيونال، يوم غد الأربعاء، في نفس المدينة في نهائي كأس “كوبا سود أمريكانا” لكرة القدم (كأس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم).