قامت سمكة بمهاجمة سيدة أثناء تنظيفها داخل حوض مطبخها، في مشهد غريب للغاية.

وظلت السمكة على هذا الحال لعدة دقائق رغم قطع رأسها وإفراغها من أحشائها تماماً.

وجاء التفسير العلمي لهذا الأمر، هو وجود ردة فعل عصبية تكون مختزنة ومتواجدة داخل جذع السمكة الناقل للإشارات العصبية في صورة ترددات كهربية، وبالتالي يستمر ذلك الجزء في الحركة حتى نفاد الطاقة المتواجدة به، وهو نفس السبب الذي يؤدي لاستمرار حركة ذيل البرص بعد قطعه.