ذكرت وسائل اعلام اسبانية ان لاعبا مغربيا يدعى “يونس” قد فارق الحياة نهاية الأسبوع الماضي، داخل منزله مباشرة بعد مشاركته في المباراة التي خاضها فريقه “ملقا أندلوسيا” أمام فريق بولي ديبورتيفو” ضمن فعاليات القسم الثالث هواة بإقليم الأندلس.
وأوضحت المصادر ذاتها بأن المغربي المتوفي البالغ قيد حياته 16 عاما، أصيب بسكتة قلبية مفاجئة، أثناء مشاهدته لمباراة نادي ريال مدريد أمام سبورتينغ خيخون برسم الدوري الاسباني لكرة القدم.
وأضافت المصادر ذاتها بأن المراهق المغربي،عاد إلى منزله بعد إجرائه للمباراة وهو في صحة جيدة ولم يكن يعاني من أي مرض، موضحة بأن عائلته تنتظر نتائج التشريح لكي يتم نقله إلى مدينة الناظور مسقط رأسه من أجل دفنه.