ذكرت مصادر إعلامية متخصصة في قصايا الطفولة والامومة ان طفلا فقد حياته بسبب إهمال أمه له في الحمام بعد أن كان في يلعب بمياه الاستحمام..

فكالعادة ادخلت الام الطفل ذا الاربع سنوات الى حمام ليستحم ويلعب بالماء، وتركته لوحده ساعة كاملة لتهتم بالمطبخ، وبعد عودتها وجدته على احسن حال،ونقلته الى الفراش في غاية السعادة.

وذكرت نفس المصادر ان الام جاءت لتتفقد ابنها فوجدته بحتضر وفمه ازرق، وبعد نقله إلى المستشفى قال الأطباء انه ابتلع كمية كبيرة من المياه أثرت على رئتيه وخنقته بعد ذلك، ولو بشكل متأخر..