بعد أقل من شهر على انتخابه رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار، باشر عزيز أخنوش جولته الجهوية التي يهدف من خلالها الى لقاء مناضلي الحزب والوقوف على وضعية التنسيقيات الجهوية للتجمع الوطني للأحرار.

وأكد أخنوش أن الجولات التي اختار أن يبدأها من مدينة طنجة تهدف الى محاربة تهميش الجهات، وازالة الحواجز بين الجهات والمركز.
وشدد أخنوش أن الهدف من الجولات الجهوية هو الاستماع لمناضلي الحزب وطرح الأسئلة المناسبة لبناء طريق مشترك، من أجل ايجاد خطة عمل مشتركة تخدم المواطن عن قرب.
وعبر عزيز  أخنوش عن ايمانه العميق بدور الجهات المهم في التواصل اليومي
مع المواطنين، ونقل قيم الحزب لفئات واسعة فقدت ثقتها في العمل السياسي.
وجدد زعيم الاحرار تأكيده على أن العمل والمعقول وأغاراس أغاراس هو شعار المرحلة القادمة، وهذه الجولة تأتي من أجل تطوير آليات العمل داخل الحزب ولتبني رؤية مشتركة للعمل المستقبلي للتجمع الوطني للأحرار.
وأكد رئيس التجمع على أن نهاية الجولة ستكون في مدينة أكادير، وستعرف تبني برنامج عمل لتطوير هياكل الحزب في مختلف جهات المغرب.

بتصرف عن الموقع الرسمي لحزب التجمع الوطني للاحرار