في وقت ظهرت إشارات كبيرة بقرب الانفراج الحكومي، بعث الاستقلالي رشيد الفيلالي الذي شغل سابقا منصب وزير ووالي لاكادير إشارات لحزب الاستقلال ولكل من يهمه الامر بأنه على استعداد للالتحاق بركب الحكومة.

وقد قدم رشيد الفيلالي استقالته يوم امس من عضوية جهة الدارالبيضاء سطات ليكون متفرغا لكل الاحتمالات. فهل سيلتفت حميد شباط او غيره لهذه الرسالة؟