ذكرت مصادر مؤكدة لموقعنا ان هناك تطورات جديدة وصادمة حول القضية المروعة التي هزت مدينة سطات هذا الأسبوع، بعد مقتل فتاة على يد صديقتها، حيث ان سبب الخلاف الذي دفع الفتاة إلى ارتكاب جريمتها يعود إلى حساب قديم بين الضحية و صديقتها حول شقة كانتا تكتريانها.

كما أوضحت المصادر ذاتها بأن الضحية والجانية كانت تربطهما علاقة صداقة وتعملان معا بمصنع لصناعة الجوارب بنفس المدينة، وقد دخلتا في خلاف حاد، لتقوم الضحية العشرينية ”فاطمة” بطرد صديقتها من الشقة، لتتطور الأمور بعد أن قامت الجانية بالتربص بـ ”فاطمة” بالشارع العام وقتلها من خلال توجيه العديد من الطعنات القاتلة لها رفقة شقيقها.

و خلصت مصادرنا أن الضحية، كان تتميز بخصال حميدة ومعروفة لدى جيرانها و أصدقائها بأخلاقها الطيبة.