ماذا جرى، بنسليمان

أدانت المحكمة الابتدائية ببنسليمان كل من فاطمة النجار وعمر بنحماد، القياديين السابقين في حركة التوحيد والإصلاح، بعقوبة السجن شهرين موقوفة التنفيذ، بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 500 درهم لكل منهما، بعد متابعتهما بتهمة الخيانة الزوجية.

المتهمان كانا قد أوقفا في شاطئ المنصورية، وصرحا أمام الضابطة القضائية أنهما متزوجان عرفيا، في وقت أعلنت حركة التوحيد والإصلاح، إقالة عمر بنحماد من مكتبها التنفيذي، كما تم قبول استقالة فاطمة النجار.

محامي المتهمان قال إن النطق بالحكم تم غيابيا، بسبب إشراف بنحماد على مناقشة دكتوراه بجامعة مكناس، فيما تغيبت النجار لظروف صحية قاهرة.