سخر عبد الإله بنكيران  من احزاب الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري بل وحتى حزب الاتحاد الاشتراكي الذي انضم إليهم وقال :إنه لا داعي للتشاور ما هذه الأحزاب مادام الأمر يتطلب أخذ موافقة حزب التجمع الوطني للاحرار،“ومادام التجمع هو الضامن والحامي لهم فلنتحاور معه والسلام، على الأقل فنحن نقصد الابواب التي يجب ان تقصد”.
ونقل الموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية أن “بنكيران” تحدث في لقاء جمعه مع شبيبة حزبه داخل بيته بثقة كبيرة في الانفراج مؤكدا  بأن المسار السياسي الذي تمر منه البلاد اليوم “سيتوّج بتشكيل حكومة قوية ومنسجمة تجسد الإرادة الشعبية وتحترم المنهجية الدستورية”.