استخدمت امرأة كويتية خادمة من أوغندا لتعمل لديها في المنزل وأخضعتها للفحص الطبي وثمّ الحصول على الإقامة، وبعد عام كامل لاحظت المواطنة الكويتية أن نشاطا غريبا يبدو على العاملة.

وقد بدأ الشك ينتاب صاحبة المنزل تجاه العاملة، فحاولت الاختلاء بها لفحصها لكن العاملة لم تسمح ورفضت، فأخبرت المواطنة زوجها بهذه “الفاجعة”، وبعد أن فحصها تبيّن أنه ذكر وليس أنثى.

حيث اكتشفت بعد مرور عام كامل من العمل، أن العاملة المنزلية التي استقدمتها من أوغندا لتعمل لديها في المنزل، رجل انتحل صفة امرأة، لتقوم إدارة العمالة المنزلية في الكويت بتحويله للتحقيق، بحسب ما نقلته “إرم نيوز”.