استطاع طفل في التاسعة من عمره أن ينقذ شقيقه الرضيع ابن الـ 11 شهراً، من الموت، في مشهد بطولي.

وفي التفاصيل، هرع الصغير لالتقاط شقيقه الرضيع وهو يسقط من مرقده من مكان مرتفع، وكان فيديو، يظهر ما حدث، قد انتشر على المواقع وأثار مشاعر الكثيرين، ليحول أبطاله إلى ضيوف على التلفزيونات ووسائل الإعلام الأميركية.

وكانت الكاميرا التي سجلت المشهد المذهل تستخدم للحماية الأمنية، في منزل عائلة تقيم في فلوريدا، وذلك في الشهر الماضي.

وحدث الأمر عندما كانت السيدة “تيلا ليفي” قد وضعت طفلها على طاولة مرتفعة تستخدم لتغيير الحفاضات والملابس، وانشغلت بالالتفات للوراء للحديث مع أحد أطفالها الآخرين، لينقلب الرضيع ويكاد يسقط على الأرض، لولا هبّة شقيقه الشجاع.

وفي حديث لتلفزيون محلي، علقت والدة الطفلين: “في البدء لمت نفسي لأنني قد أخطأت”، مضيفة “لكنني فجأة انتبهت إلى أن هناك معجزة قد جرت أمامي، وأنه في مقابل خطأي لابد أنني قمت بعمل حسن، كوفئت مقابله بهذا الصبي الذي أنقذ أخاه، بأن هرع في الوقت المناسب، والتقطه في اللحظة الأخيرة”.

أما الصغير جوزيف فقال: “شعرت كما لو أنني مدفوع بقوة تفوقني”، متابعاً: “لم يكن ممكناً لي أن أقبض عليه، أو أكون سريعاً كما ينبغي. ولهذا يبدو لي كما لو أن هناك قوة أكبر مني دفعتني بسرعة لأنجح في إنقاذ أخي”.