خلال سهرة كانا يحضرانها، أرادت الشابة التي تدعى إيلينا أن تلتقط صورة سيلفي مع حبيبها نينو.

ولالتقاظ هذه الصورة، قرّر الثنائي الجلوس على حافة نافورة للمياه، فوقعا داخلها، واعتبرا أن هذه الحادثة هي الأطرف في حياتهما.

وأعاد آلاف الأشخاص نشر الصور التي شاركتها ايلينا على موقع “تويتر”.