عرف اليوم الأول من معرض الخاص بإعادة تدوير النفايات المنزلية المنظم بدار الشباب أداي اقليم كلميم تزامننا مع كوب 22، حضورا متميزا من طرف كل من مجموعة مدارس احمد المنصور الذهبي وكذا ثانوي أداي التأهيلية و بعض فعاليات المجتمع المدني، حيت ابرزت جمعية تحربيلت للتنمية بعض الطرق الخاص باستغلال النفايات المنزلية بطرق بسيطة حيت عرضنا عليهم شريط يبين طريقة تدوير هده النفايات المنزلية.
الهدف من المعرض هو ترسيخ الفن لخدمة البيئة، لتحقيق هدف بيئي يكمن في المساهمة في التقليل من حجم النفايات، عبر ترسيخ مفهوم التدوير لدى المجتمع والمساهمة في زرع ثقافة التدوير في المجتمع والذي بدوره يساهم في رفع مستوى الوعي بحماية البيئة و تحقيق التنمية المستدامة.
وقد لقي استحسان الحضور بشكل ممتاز ونتمنى ان تتكرر مثل هاته المعارض في بلدتنا.