صرحت المغنية الأمريكية جينيفر لوبيز، بأنها لن تغني مرة أخرى في المغرب ولن تقبل أي دعوة من هذا البلد.

جي لو ، عبرت عن صدمتها واستغرابها من أن هذه السهرة أثارت كل هذا الجدل والصخب والضجة التي وصل صداها إلى قبة البرلمان، وأضافت أنها لو عاد بها الزمن إلى الوراء، لتعرت أكثر، ولارتدت هي وفرقتها لباسا أكثر جرأة وأكثر عريا.

وأضافت أن الناس لم يهتموا بلعمل الذي أدته ولا للغناء أو التمثيل والرقص الذي تفانت في الإعداد والتحضير له حتى تقدم شيئا يليق بجمهورها في المغرب، ولكن الناس اهتمت فقط بالهندام الذي ظهرت به.

وذهبت إلى حد وصف مجيئها للمغرب بالمغامرة التعيسة، وعبرت عن حزنها من حجم السخرية والضجة الذي أثارته.