كشفت سهام التي كانت ضحية للمعاكسة من طرف القائد السابق للدروة في الفضيحة المشهورة، ان تاريخ النطق بالحكم النهائي سيكون هو يوم الخميس 24 نونبر المقبل.

ولم يتوان بعض افراد اسرة سهام عن الاخبار بموضوع دعوة جديدة سترفعها هذه الاخيرة ضد القائد الذي فُصل من مهامه، وهي دعاوي تطلب فيها سهام تعويضات حول الأذى النفسي و المعنوي الذي اصابها جراء تلك الفضيحة.