ذكرت مصادر مقربة من حزب العدالة والتنمية ان لقاء قريبا سيجمع رئيس الحكومة برئيس التجمع الوطني للاحرار عزيز اخنوش، ورجحت نفس المصادر ان يتم هذا اللقاء بداية الاسبوع المقبل.

وجدير بالذكر ان عزيز اخنوش يرافق جلالة الملك في رحلته الى إثيوبيا بصفته وزيرا للفلاحة والصيد البحري، وبذلك فالمطلوب هو ان ينتظر رئيس الحكومة عودته قبل استئناف المشاورات.

وكان موقع “ماذاجرى” قد كشف على مضامين اللقاء الذي جمع بين بنكيران واخنوش.

وحسب مصادر جد مطلعة فالطرفان اتفقا على بدء الحوار بينهما من أجل الإسراع في تشكيل الحكومة “دون شروط مسبقة”.

وقد اتسم اللقاء بكثير من الود والتفاهم والاستعداد المتبادل لطي الخلافات الاخيرة التي اتسمت بتبادل الاتهامات.

وقد اتفق الطرفان على تحديد موعد قريب لاستئناف المشاورات.